~ تعديل الإعلام في تونس تصورات و أفكار لإصلاح و التطوير ~

ورغـم أن الفتـرة الانتقالية تميـزت بصعوبـات كبيـرة وأن عمليـة ارسـاء مشـهد أعلامي حـر وتعـددي ومهنـي واجهـت ومازالــت تواجــه عراقيــل كبيــرة وصعوبــات قويــة فأنهــا عرفــت عــددا مــن الإصلاحات المهمــة وارســت اطــارا قانونيــا تشـريعيا ودسـتوريا جديـدا مثـل مكاسـب حقيقيـة. وإن كانـت الإصلاحات التشـريعية انتقاليـة ومؤقتـة و لا تخلـو مـن النقائـص و نقـاط الضعـف فـإن الأسس الجديـدة التـي ارسـاها الدسـتور الجديـد لسـنة 2014 مـا زالـت تنتظـر البلـورة و التفصيــل و هــو مــا يعنــي أن قطــاع الاعلام عمومــا وتعديلــه خصوصــا مــازال موضــوع بحــث عــن تركيــز اطــار قانــوني مؤسساتي قــار و متكامــل يســاهم في تجــاوز الإشكاليات و الصعوبــات التــي يعرفهــا القطــاع و النقائــص التــي عرفتهــا الإصلاحات التــي تــم ارســاؤها بعــد 14 جانفــي 2011.